اخبار الكنيسة الكلدانية

أجواء من الفرح تسود اليوم الأول من لقاء شبيبة الكنيسة الكلدانية في العراق

أجواء من الفرح تسود اليوم الأول من لقاء شبيبة الكنيسة الكلدانية في العراق
في أجواء يملأها الفرح والحماس، وصل اليوم الخميس 18 تشرين الثاني 2021، إلى كاتدرائية مار يوسف الكلدانية ببغداد، شباب الكنيسة الكلدانية من ثمانية أبرشيات، من الشمال إلى الجنوب، ليفتتحوا لقاءهم في العراق تحت عنوان “أنتم شبيبة حيّة وقوّية”، ويتعرفوا على بعض ويجددوا لقاءهم بالمسيح الحيّ. وبعد استلام حقائبهم، توجّه الشباب إلى باحة الكنيسة، وعلى أنغام نشيد اللقاء والموسيقى، وقيادة فريق التنشيط من كنيسة مار إيليا الحيري ببغداد وشباب آخرين من الأبرشيات، تحمس الجميع لإبداء فرحهم وتمجيدهم للربّ يسوع الذي جمعهم في كنيستنا الكلدانية. وبعد فقرة التنشيط، توجّه الجميع إلى الكنيسة، وألقى غبطة البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو كلمةً شجّع فيها الشباب على عيش دعوتهم، وأن يمتلأوا بالرجاء في ظلّ ظروفنا الحالية في العراق، وأن يواجهوا التحديات بروح مسيحية حقيقية مبنية على الإيمان بالمسيح وتجديد العلاقة معه. وصلّى غبطته مع الشباب من خلال قراءات وتراتيل تعبّر عن شكرهم على نعم الله الوافرة. وألقى الأب أمير كمو، سكرتير لجنة الشبيبة، كلمةً للشبيبة حيّا فيها شباب أبرشيات الشمال والبصرة، فضلاً عن شباب أبرشية بغداد، ودعاهم ليكونوا خميرةً حيّة في المجتمع لأنهم مستقبل الكنيسة. وحضر اللقاء سيادة المطران مار باسيليوس يلدو، المعاون البطريركي ومسؤول لجنة الشبيبة، وخلال الصلاة حضر أيضًا سيادة المطران مار روبرت سعيد جرجيس، مطران أبرشية كندا. كما حضر اللقاء الآباء الكهنة من بغداد ومن الأبرشيات الذين رافقوا شبيبتهم، فضلاً عن أخوات راهبات من رهبانيات بنات مريم وبنات قلب يسوع وأخوات يسوع الصغيرات والدومنيكيات. من الجدير بالذكر أن لقاء شبيبة الكنيسة الكلدانية في العراق يُقام للمرّة الأولى في بغداد، وذلك للفترة من 18 إلى 20 تشرين الثاني 2021، وبلغ عدد الشباب المسجّلين من الأبرشيات الثمانية 450 شابًا وشابة، واتّخذ شعارًا له كلمات قداسة البابا فرنسيس في زيارته التاريخية إلى العراق “أنتم كنيسة حيّة وقوّية” التي قالها قداسته في ختام موعظته في القدّاس الذي احتفل به في ملعب فرنسو الحريري بأربيل. وسيتضمن اللقاء يوم غد تعليمًا مسيحيًا يقدّمه غبطة البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو، وسيتوزع الشباب على أربعة خورنات ليناقشوا اسئلة مطروحة من غبطته، وأعدّت اللجنة المنظمة للقاء حفلاً للشباب مساء يوم غد. أما اليوم الأخير، فيتضمن تعليمًا مسيحيًا لسيادة المطران باسيليوس يلدو، ومناقشة حرّة، ليختتم اللقاء بالقداس الإلهي الذي سيحتفل به البطريرك ساكو في كاتدرائية مار يوسف ذاتها.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.