اخبار عراقية

أتيت لمانشستر لحصد الألقاب » وكالة الأنباء العراقية

متابعة – واع
تحدث البرتغالي كريستيانو رونالدو، اليوم الخميس، كلاعب في مانشستر يونايتد، وأكد أنه لم يأت إلى النادي الإنجليزي لقضاء عطلة بل لحصد الألقاب مرة أخرى.
وعاد كريستيانو، الذي غادر يونايتد في عام 2009، هذا الموسم لارتداء قميص “الشياطين الحمر”، ويمكن أن يشارك لأول مرة معه في مواجهة نيوكاسل يونايتد بعد غد السبت.
وقال “الدون” لوسائل إعلام النادي: “لم آت لقضاء عطلة. أعرف بالفعل ما معنى ارتداء هذا القميص والفوز بالألقاب معه، والآن أنا هنا للفوز مرة أخرى. لهذا السبب أتيت”.
وتابع: “أعلم أنني قادر مع زملائي في الفريق. أنا مستعد للبدء، إنها فرصة جيدة لي وللجماهير وللنادي، لأخذ خطوة إلى الأمام. أشياء مهمة ستحدث في الثلاث أو الأربع سنوات المقبلة”.
وبدأ كريستيانو (36 عاما) التدريبات هذا الأسبوع مع فريقه الجديد، بعد أن تجاوز الرقم القياسي للأهداف الدولية المسجلة مع المنتخبات، الذي سمح له بمغادرة المعسكر بعد إيقافه عن المشاركة في مواجهة أذربيجان.

 

قراءة الموضوع أتيت لمانشستر لحصد الألقاب » وكالة الأنباء العراقية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.