آسيا-50 سنة من التبشير لاذاعة راديو فيريتاس

آسيا-50 سنة من التبشير لاذاعة راديو فيريتاس
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر آسيا-50 سنة من التبشير لاذاعة راديو فيريتاس

مانيلا – تحتفل مانيلاهذا الأسبوع في بالذكرى الخمسين ل”راديو فيريتاس”، المحطة الإذاعية التي تديرها الكنيسة الكاثوليكية في آسيا، والتي لعبت دوراً مهمّاً في التبشير في القارة وذلك بحضور العديد من الأساقفة الآسيويين. افتتح الاحتفال الذي يمتدّ على ثلاثة أيام ممثلون عن الاتحاد للمجالس الآسيوية للأساقفة في جامعة سانتو توماس في مانيلا، بينما ترأس كل من النائب الرسولي في الفلبين ورئيس الأساقفة غابرييلي جيوردانو كاشا، قدّاس الشكر، وساعدهما كاردينال مانيلا الأسقف لويس أنطونيو تاغلي. ويتمّ رفع الستار اليوم 11 نيسان عن نصب احتفالا بالذكرى الخمسين في مجمع “راديو فيريتاس” في مدينة كويزون، وانّ افتتاح متحف لراديو فيريتاس آسيا مرتقب ايضاً بحضور اشخاص ومؤسسات دعمت الإذاعة في نصف قرن من النشاطات. وسوف يحتفل أسقف فرايبورغ ، المونسنيور ستيفان برغر مع رئيس فابك، الكاردينال تشارلز مونغ بو، رئيس اساقفة يانغون في مينمار بالقداس الالهي من بين الاحتفالات التي تلي. يهدف الاحتفال بهذه الذكرى الى العودة لفكرة وقرار تأسيس راديو فيريتاس آسيا في اجتماع لمئة أسقف من آسيا وأستراليا في عام 1958، قبل المجمع الفاتيكاني الثاني الذي اعلن عن اعتماد الكنيسة وسائل الإعلام واستخدامها للتبشير. بعد عشر سنوات من الإعداد الفني والتقني، 11 نيسان 1969 وبدعم السلطات الألمانية الكاثوليكية، بدأ رسميا البث الإذاعي لراديو فيريتاس وتمّ اختيار مدينة كويزون مقراً للاذاعة واحتفل بالافتتاح الكاردينال انطونيو ساموري كاردينال مانيلا حينها. وتحدّث الاب أنطون باسكوال، رئيس راديو فيريتاس الى فيدس قائلاً “نحن بحاجة اليوم للاحتفال باليوبيل لنؤكد من جديد على تفانينا المستمر لإعلان حقيقة المسيح، بإخلاص للإنجيل وبحسب تعليم البابا .” حصل الراديو على “جائزة رامون ماجسايساى” للصحافة والاعلام، وللتغطية المكرسة لقتل بنينيو أكينو في عام 1983 والانتفاضة السلمية لعام 1986 والتي أدت إلى نهاية دكتاتورية فرديناندو ماركوس في الفلبين. ويركّز المنظمون على الدور الحاسم للتنديد بالسلطة القمعية والفاسدة وإعادة الإيمان بالديمقراطية للمواطنين. في عام 1991، كان هناك انقسام: أصبحت “راديو فيريتاس” اذاعة تجارية بينما واصلت راديو فيريتاس آسيا البث على الموجات القصيرة في آسيا. ثم انتقلت إلى محطّة رقمية في عام 2007، وفي الآونة الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.
زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر آسيا-50 سنة من التبشير لاذاعة راديو فيريتاس نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

عشراوى تبحث مع وفود دبلوماسية العدوان الإسرائيلى المتصاعد على غزة

 اليوم السابع – عشراوى تبحث مع وفود دبلوماسية العدوان الإسرائيلى المتصاعد على غزة بحثت عضو …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن