اخبار مسيحية

آسيا / فلسطين – يحفظ الرئيس عباس سبعة مقاعد من أصل 132 للمرشحين المسيحيين في البرلمان الفلسطيني المقبل

رام الله – سيشغل مواطنو فلسطينيون مسيحيون 7 مقاعد برلمانية على الأقل من أصل 132 مقعدًا في الانتخابات السياسية الفلسطينية المقبلة ، المقرر إجراؤها في 22 ايّار/ مايو وذلك بموجب مرسوم أصدره الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأيام الأخيرة . ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام الفلسطينية ، ينص المرسوم على تخصيص 7 مقاعد من أصل 132 في المجلس التشريعي المقبل لمرشحين مسيحيين. يطبق المرسوم الرئاسي تعديلاً على أحكام قانون الانتخابات الذي تمت الموافقة عليه في الأسابيع الأخيرة في ضوء الانتخابات المقبلة المهمة. تدوم ولاية المجلس التشريعي الفلسطيني رسمياً أربع سنوات ، لكن آخر انتخابات تشريعية فلسطينية جرت في كانون الثاني /يناير 2006. وفي تلك المناسبة، خصص قانون الانتخابات النافذ 5 مقاعد نيابية لمرشحي الدين المسيحي. وفي العام التالي ، وقع اشتباك عسكري بين فتح – المنظمة التي ينتمي إليها الرئيس عباس أيضًا – وحركة حماس السياسية الإسلامية ، التي سيطرت على قطاع غزة. وبعد استئناف العلاقات بين المنظمتين ، أعلن الرئيس عباس في منتصف شهر كانون الثاني /يناير موعد الانتخابات المقبلة 22 أيار/ مايو والرئاسية 31 تموز / يوليو ، والتي ستليها أيضاً انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني في 31 آب / أغسطس 2021. تم الاتفاق على المواعيد داخل التنظيمات السياسية الفلسطينية ، بعد اتفاق مبدئي بين فتح وحماس. أجريت آخر انتخابات رئاسية فلسطينية في عام 2005. وعند إقفال القوائم الانتخابية ، سجل أكثر من 2 مليون و 600 ألف فلسطيني اي ما يعادل 93٪ من المسجلين للمشاركة في الانتخابات السياسية والرئاسية في أيار / مايو وتموز / يوليو في الضفة الغربية وقطاع غزة. ناشد رئيس الوزراء الفلسطيني ، محمد إبراهيم اشتية ، في الأيام الأخيرة حماس بالإفراج عن 80 معتقلا سياسيا في سجون غزة. وردت الحركة الإسلامية بأن الموقوفين المستهدفين باستئناف اشتية محكوم عليهم من القضاء بجرائم تتعلق بالأمن القومي.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x